سمارتميل

بريد التدريسيين الالكتروني ... لمركز بحوث السوق وحماية المستهلك 




الدورات التدريبية في المركز


مختبرات مركز بحوث السوق

مواضيع مختارة تهم المستهلك

مواقع ذات صلة

احصائيات

استطلاعات المركز

ماهو رأيك بموقعنا الجديد





الطقس

البحث

زورونا على الفيس بوك


تحـقيقــات ...

السلف المصرفية للموظفين بين تحسين الواقع المعيشي وأعباء الفوائد
أجرى التحقيق/ م. أفنان محمد شعبان                 م.م. كريم عبيد علوي

     أطلقت المصارف الحكومية سلفا نقدية لموظفي دوائر الدولة بهدف مساعدتهم على تحمل الأعباء الاقتصادية والنهوض بمستواهم المعيشي وقد تنوعت السلف بين سلفة الخمسة ملايين وسلفة المئة راتب وتسدد بفترات زمنية محددة مصحوبة بفوائد،وقد اقبل الموظفون عليها بشكل كبير وملفت للنظر لحل مشاكلهم المادية من شراء المستلزمات الضرورية أو شراء عقار ولاشك أن لهذه السلف آثار حسنة سوف تنعكس على واقع المستلفين المادي كما لها آثار سلبية تنعكس على واقع السوق بنحو عام فضلا على المستلف نفسه وللتعرف على تلك الآثار والأهداف المصرفية من وراء هذه القروض التقينا بنخبة من الأساتذة المختصين بحقل الاقتصاد إلى جنب استعراض دوافع الموظفين وآرائهم في هذه السلف وقد حدثنا الدكتور موفق عبد الحسين عميد المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية بجامعة بغداد عن أهداف السياسة المصرفية من وراء القروض والسلف ذاكرا أن الأهداف تأخذ شقين الأول لخدمة الموظف فهو يحتاج إلى دعم وتمويل كمبدأ خدمي باعتبار أن المصرف هو لخدمة المجتمع أما الشق الثاني فهو الناحية الربحية فالمصرف قطاع يهدف إلى ربح وينتهي بحساب ختامي وهو حساب الأرباح والإيرادات والمصارف والمؤسسات التي ينتهي حسابها بحساب ختامي هي تسعى للربح فعندما تعطي السلف فإنها تنشد الربح من خلال الفوائد التي هي ربما ترهق كاهل الموظف خاصة إذا كان الموظف في حاجة لها والفائدة عادة تحتسب من البنك المركزي لتلافي حدوث التضخم. وقد أكد في حديثه لنا: أن من الممكن حماية الموظف من خلال إعادة النظر بالفوائد والأقساط والتخفيف عن كاهل الموظف الذي يرغب مثلا ببناء عقار، إذ الفوائد تكون عبء على راتبه الشهري، وبالتأكيد أن منح السلف للموظفين هو من الأمور الجيدة لكن مع تخفيف نسبة الفائدة أو تمديد فترة السداد أو أن تتحمل المصارف جزء من نسبة الفوائد. أما الدكتور حسين عاشور العتابي رئيس قسم الدراسات المالية في المعهد العالي للدراسات المحاسبية فمن رأيه أن الموظف إذا أحسن استخدام السلفة فإنها ستؤثر إيجابا لصالحه وتساعده على سد مستلزماته المنزلية وحاجاته الضرورية مثل شراء السلع المعمرة أو لاستكمال مبلغ شراء أو بناء عقار وغيرها. وعن تأثيراتها في حركة السوق ذكر أن للسلف تأثيرا على حركة السوق والاقتصاد القومي، إذ إنها ستساهم في إحداث التضخم لتوفر سيولة عالية فلابد من التقليل من حالة التضخم فلابد من الموازنة بين تنامي الإنفاق للمبالغ المالية والطلب على السلع بزيادة المعروض السلعي لذلك اشترطت المصارف في سلفة المئة راتب تقديم سند عقاري في فترة وجيزة بعد منح القرض. أما عن آراء المستفيدين من هذه السلف فقد حدثنا نخبة من الموظفين منهم الآنسة ولاء الموظفة في جامعة بغداد فقد ذكرت أنها فضلت سلفة الخمسة ملايين دينار لأنها مناسبة بالنسبة لي ولراتبي وبالنسبة للفوائد المستقطعة فعملية تسديدها أيسر لي من سلفة المئة راتب ودافعي من وراء السلفة كي أساعد أفراد عائلتي وكي استثمرها في مشروع ما. وهل المبالغ والفوائد المستقطعة تؤثر سلبا على ميزانيتك الأسرية؟ كلا وان كان لها تأثير سيكون بنسبة ضئيلة جدا. وذكر السيد حسين الموظف في جامعة بغداد أنه فضل سلفة الخمسة ملايين بسبب قلة مدة سدادها وقلة أقساطها منوها أنها تسد جانبا من الأمور العائلية الملحة. المبالغ والفوائد المستقطعة ألا تنعكس على دخلك الشهري المحدود؟ قطعا تؤثر على الدخل والميزانية إلا أن المستفيد يكون قد هيَّأ أموره ووضعه على الاستقطاعات الشهرية. أما السيد أبو رامي الموظف في وزارة التربية فقد ذكر أن سبب اقتراضه لسلفة الخمس ملايين كانت لاستكمال مبلغ سفره لعالج ابنه خارج العراق لإجراء عملية جراحية لعينه نظرا لنقص الإمكانات الطبية، المتاحة وذكر أن السلفة غير كافية ولكنها مع مدخراته الشخصية ومساعدة بعض أقربائه تعينه على استكمال السفر والعلاج،

وذكرت لنا أحدى الموظفات أنها كانت تطمح للحصول على سلفة المئة راتب لتتمكن من شراء عقار صغير لأسرتها ينتشلها من أعباء الإيجار ولكنها أخفقت لعدم وجود كفيل ضامن لها نظرا لطول فترة السداد وفوائدها الكبيرة فالكثير يتحرج من كفالة المقترضين لها والسائد أن الموظفين المقترضين في الدائرة الواحد يكفل أحدهم الآخر بالدور ودائرتي لم يتقدم احد فيها لاقتراض سلفة المئة راتب لفوائدها الكبيرة. أما السيد هاني الموظف في وزارة العمل فقد ذكر انه فضل اقتراض سلفة المئة راتب كي يتمكن من شراء قطعة سكنية كي يشيد عليها دارا لأسرته التي لاتملك بيتا مؤكدا أن نسبة الفوائد المستقطعة لا يوازيها ارتفاع العقار المشتري بعد سنين طويلة من انتهاء التسديد فالفوائد باهضة جدا وهولا يتمكن كذلك من بنائها لكنه يراهن على الأمل والظروف التي ربما ستتغير يوما ما كما أكد لنا أن الاستقطاعات الشهرية ستشمل الراتب الاسمي بأكمله الأمر الذي سوف يؤثر على دخله مؤكدا انه لتلافي العجز الكبير الذي سوف يحدثه الاستقطاع فانه قد فكر باستثمار جزء من هذه السلفة بشراء سيارة أجرة للعمل عليها بعد انتهاء الدوام ذاكرا لا خيار لي دون هذه السلفة فتوفير مبلغ كبير لشراء عقار إزاء دخلي الوظيفي المحدود يبدو أمرا مستحيلا. أما الدكتور خليل إسماعيل الباحث والتدريسي في مركز بحوث السوق فقد أشار: لا شك أن ثمة فوائد سيجنيها الموظف المقترض في تحسين واقعه المعيشي ولكن ثمة انعكاسات سلبية منها حدوث التضخم. وماهي ابرز المظاهر التي تنعكس على الأسواق والأفراد؟ وقد أجابنا: إن قيام المصارف والجهات الأخرى التي من شأنها التوسع في منح القروض للموظفين يفترض أن تكون منسقة لكي لا يتم التوسع في  الإقراض مما يؤدي إلى وجود سيولة كبيرة في الأسواق تنعكس سلبا على ارتفاع مستويات الأسعار ، كما أن القروض يفترض أن تكون موجهة إلى مشاريع استثمارية منتجة وإلا فان القروض ستذهب إلى استخدامات استهلاكية تساهم في ارتفاع الأسعار من جهة وقد يترتب عليها مشاكل اجتماعية نتيجة لصرف القروض في أوجه غير منتجة. وما هي أهداف السياسة المصرفية الحكومية من وراء القروض والسلف الممنوحة؟ عموما هناك عدة أهداف وراء السياسة الاقراضية ربما يمكن إيجازها بما يأتي: أولا استثمار الاحتياطات المصرفية الفائضة في أوجه الاستثمار الممكنة لتحقيق الأرباح المطلوبة بهدف توزيع الأرباح على أصحاب رؤوس الأموال وكذلك إعطاء الفوائد على الودائع الادخارية .وثانيا المساهمة في دفع النشاط الاقتصادي واستيعاب البطالة .أما المدرس المساعد مصطفى المختص في التسويق فقد أرجع السبب في الإقبال الشديد على هذه السلف لأمور عدة منها غلاء المعيشة بشكل واضح في جميع محافظات العراق، ووجود البطالة المقنعة الأمر الذي يجعل الموظف يقوم بإعالة أكثر من عائلة في آن واحد، وهو بذلك يلجأ إلى القروض ليسد متطلباته ومتطلبات عائلته.

وفي ضوء ما استعرضناه من آراء سابقة يبدو أمر إعادة النظر في السلف وفوائدها وفترة التسديد مطلبا ملحا ينبغي أن تأخذه السياسة المصرفية بعين الاعتبار لارتباط هذا الأمر بشريحة هامة وهي شريحة الموظفين المحدودي الدخول فشريحة الموظفين تمثل الطبقة الوسطى ضمن طبقات المجتمع وقد بدأت بالانتعاش بعد عام 2003 بتحسن رواتبها إزاء ما كانت عليها سابقا ولكن هذا وحده غير كاف ما لم يتم دعمها بما يضمن بقائها وعدم انهيار هذه الطبقة لما لهذه الطبقة من إثر فاعل في إدارة مؤسسات الدولة فعليها يقع عبء البناء والمسؤولية فهي الشريحة المثقفة والواعية في الغالب مما يحتم رفدها بمقومات البقاء المادية وسبل العيش الكريم ومنها إطلاق القروض والسلف مع ضرورة تخفيف الفوائد والأرباح وإيجاد سبل للدعم لا تؤثر سلبا في واقع السوق بإحداثها للتضخم نحو الدعم الصحي والإسكاني.



آخر تحديث و أوقات أخرى

النشرة الالكترونية الشهرية

دليل مركز بحوث السوق

نشاطات المركز

استطلاعات المركز

هل انت مع تحديد اسعار الكشف الطبي في العيادات الخاصة لمدينة بغداد وكالتالي: ١٠٠٠٠ دينار طبيب عام ١٥٠٠٠ طبيب ممارس ٢٠٠٠٠ طبيب اختصاص





استطلاعات

بحسب منظمة الصحة العالمية ، هل تعلم بأن نسبة الاضرار الناجمة عن تدخين السكائر 85% للأشخاص المحيطين بالمدخن و 15% للشخص ذاته ؟





الصور الخاص بالمركز

زورونا على اليوتيوب

الوقت في مدينة بغداد

GMT +3

جميع الحقوق محفوظة 2011 مركز بحوث السوق وحماية المستهلك - جامعة بغداد